منتديات الدوري الالماني-Bundesliga
::+:+:+:+::


أهلا بك أخي الفاضل

يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك
ليكون مميزا بين المميزين و أنت لها

فأهلا بك في منتديات الدوري الالماني الذي يتشرف بمن هو مميز
هذا و تقبل تحياتنا و تقديرنا


::+:+:+:+::



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
تم انتقالنا الى المنتدى الجديد المدفوع و هذا هو رابط المنتدى الجديد http://bundesliga-ar.com

شاطر | 
 

 قل لي ما هو الحب!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
THE OWNER
THE OWNER
avatar

ذكر Number of posts : 811
Age : 27
Registration date : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: قل لي ما هو الحب!   السبت 13 فبراير 2010 - 0:57


كل محاولة لتفسير الحب، إنما هي محاولة لتبديد ثروة من الضياء، تسطع من هالته المستعصية على الوضوح. كثيرون يحاولون وضع تعريفات للحب، تجعل منه إحساساً قابلا للوصف بكلمات محددة، من خلال تفكيك أوصاله كما لو كان مادة ملموسة، يمكن إخضاعها لمجهر العقل البارد، وقد ينجح مسعاهم بالإمساك بعناصر تكوينه وظروف نشأته، أو شرح أعراضه التي تطرأ على المصابين به، وكيفية ولادته، ومراحل نموه، وربما ينذرنا تحليلهم حول كيفية موت الحب أيضا، والعوامل المؤدية إلى ذلك، مما قد يساعد المحب على تجنب تلك اللحظة القاتلة، لكننا أبدا لن نظفر من كل تعريفاتهم وتحليلاتهم بصورة فوتوغرافية للحب، لأن الحب لا يختبئ بين أدوات مختبر لغوي أو فلسفي، فالحب شرارة تهبط مثل البرق تماما.

لم يتناول البشر موضوعا، كما تناولوا الحب منذ فجر الفنون والآداب، التي أبدعتها المخيلة الإنسانية، للتعبير عن أفكار ومشاعر الإنسان. الحب دائما كان قيمة عليا، تلح على المبدعين كتابا وفنانين، في الشعر والرواية والمسرح والموسيقى. ظل الإنسان يهجس بإمكانية كشف حقيقة الحب، وإلقاء القبض على تعريف محدد له، يحل رموز هذا الإحساس الغامض، ويخفف من وطأة نيرانه، عندما يجتاح القلوب مثل حمى.

وارتباط الحب بالإبداع بديهي، حيث إن كليهما يصدران عن حساسية عالية، ورهافة في التعامل مع الذات ومع العالم، والحب والإبداع كذلك يرتبطان بالمخيلة الجامحة، والقدرة من خلالها على تجاوز بؤس الواقع، كما يعبران عن حاجة الإنسان للتوازن الوجودي، وإيجاد معادل موضوعي لذات تتعطش لاكتمالها الإنساني. وكثيرا ما كان الحب مصدر إلهام لمبدعين. وفي الموروث الأدبي العربي، نالت قصائد "مجنون ليلى" قيس بن الملوح، شهرتها وخلودها، من موضوع حبه لليلى، الذي تجسدت فيه تساؤلات عاشق متيم بمحبوبته، وسعيه للكشف عن ماهية الحب الذي أضناه، ولم يكن ليبيح سره.

في رواية الراحل عبد الرحمن منيف "قصة حب مجوسية"، يذوق الرجل عذابات العشق، ويكابد السهر واللوعة، بينما صورة المرأة التي رآها في محطة القطار، لا تفارقه ليلا ولا نهارا. لم يتحدث إليها، ولم يقترب منها، كانت فقط نظرة واحدة طويلة، فسقط قلبه مضرجا بالحب، وأخذ يفكر بما حدث له، ويفتش عن أسباب ودوافع ربما كانت السبب في هذا الانجذاب الغريب، لكنه لم يعثر على سبب مقنع وحيد، على الأقل بالنسبة له. ظل يبحث عن تلك المرأة، لكنه لم يرها ثانية بعد ذلك اليوم، ولم ينسها أبدا.

لو تساءلنا عن سر الحب، لماذا نحب هذا الشخص من دون سواه؟ لن نحصل قطعاً على إجابة شافية. في الحب لا نحب من هو أجمل ولا من هو أفضل. ثمة فرق بين اختيار شخص والوقوع بحب آخر. في الاختيار، يحضر العقل بلائحة متطلباته وشروطه التي يتوجب انطباقها على شخص ما، كي يكون مقنعا لنا، ومرضيا لاحتياجاتنا، أما في الحب، فليس هناك سوى تيار خفي في سريانه، بعضهم يقول إنها كيمياء المشاعر، تمارس تفاعلاتها بين البشر، فتكون ألفة ويكون حبا، وآخرون يقولون إنها أرواحنا، تظل شريدة في فجيعة فقدها نصفها المتمم، حتى تجده، فتشتعل بالحياة والدهشة.

ليس ثمة عاشق يهتم بإيجاد تفسير لمشاعره، إنه يحب فقط، وهذا يكفيه. في محاولة تعريف الحب قتل لوهجه، وإقصاء له عن سر الفتنة والشغف، الغموض.

_________________
أسطورة الحراس اوليفر كان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bundesliga.soccerkings.net
 
قل لي ما هو الحب!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدوري الالماني-Bundesliga :: القسم العام :: منتدى الرومانسية و الاشعار-
انتقل الى: