منتديات الدوري الالماني-Bundesliga
::+:+:+:+::


أهلا بك أخي الفاضل

يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك
ليكون مميزا بين المميزين و أنت لها

فأهلا بك في منتديات الدوري الالماني الذي يتشرف بمن هو مميز
هذا و تقبل تحياتنا و تقديرنا


::+:+:+:+::



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
تم انتقالنا الى المنتدى الجديد المدفوع و هذا هو رابط المنتدى الجديد http://bundesliga-ar.com

شاطر | 
 

 |||| ألمانيـــا بيــن أرض الأحـــلام و أرض الواقــــــع ||||

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
THE OWNER
THE OWNER
avatar

ذكر Number of posts : 811
Age : 27
Registration date : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: |||| ألمانيـــا بيــن أرض الأحـــلام و أرض الواقــــــع ||||   السبت 5 ديسمبر 2009 - 21:55

بسم الله الرحمن الرحيم



-محاكاة حالم-





أود ان آخذكم أحبتّي الى حلم لا طالما راودني , سنخرج الى عالم تتحقق فيه امنيتي, أمنية فوز المانشافت بلقب رابع طال انتظاره.




سوياً سنعبر دوري المجموعات وصولاً الى أم النهائيات.





المانيا بين أرض الأحلام----و----أرض الواقع



{قصة حالم بنجمٍ رابع على صدور المانشافت}




----------------------------------------------




أعلم أن الألمان كما مشجعيهم واقعيون و عمليون الى اقصى الحدود

ولعل هذه الصفات من اهم مميزات و أسباب نجاح الناسيونال مانشافت

ولكن اسمحوا لي ان اخرج عن النص و أشذّ عن القاعدة مدّة كتابتي هذا الموضوع, ثم أعود مجدداً إلى صفوف المشجعين الواقعيين العقلانيين الذين لا يبنون على الأحلام. و أرجو ان تحتملوا طول هذا الموضوع




--------------------------------------




المباراة الافتتاحية,المانشافت سيلاقي أستراليا


الجميع يترقب,ويتوقع,,,,و المانيا تفوز بثلاثة - لهدف, بولدي و ميرو و كيسلينغ البديل....



لوف:المباراة الإفتتاحية مهمة و لقد حققنا الاهم اي النقاط الثلاث .

الصحافة (بيلد):لقد قدموا مباراة مقبولة حققوا فيها المطلوب,ولكن على لوف ان يجد حلاً للدفاع خوفاً من تفاقم المشكلة.




--------------------------------------





المباراة الثانية المانشافت يلاقي الصرب


المانيا تفوز بشق الأنفس بهدفين- لهدف. هدف رولفز ينقذ الألمان من تعادلٍ محقق بعد ان سجّل بالاك الهدف الإفتتاحي قبل ان يعادل الصرب النتيجة .

لوف: لقد واجهنا ندّاً قويا ولكن في النهاية ضمنّا التأهل و علينا مراجعة بعض الأمور,خاصة دفاعياً.ً

بالاك: لقد ادينا بشكلٍ جيد و أظهرنا الرغبة بالفوز.




--------------------------------------




الآن الى المباراة الأخيرة مع غانا


الالمان مرتاحون للتأهل المبكر ولكن يريدون الإطمئنان أكثر على مستوى المانشافت في هذه المباراة.

كيسلينغ يبدأ كأساسي بعد مباراتين جيدتين سجل خلالهما هدف.

الألمان يفوزون بثلاثية نظيفة,كلوزه يسجل هدفين و يتقاسم لقب هداف المونديال مع توريس و فان بيرسي و دروغبا.و الثالث يسجله بولدي بعد تمريرة متقنة من مارين البديل.المراقبون يشيدون بمستوى اوزيل و إدلر.




--------------------------------------



الدور الثاني





الناسيونال مانشافت يعبر الى الدور الثاني حاصداً العلامة الكاملة.

القرعة توقعه مع الولايات المتحدة الأميريكية, الفريق الذي حقق المركز الثاني في مجموعته.

ردود الفعل متباينة و لكن الصوت الغالب هو صوت الحذر.

خاصة بعد آداء الولايات المتحدة في كأس القارات وادائه القوي في دوري المجموعات.

التحضيرات على قدمٍ و ساق.معسكرات تدريبية مغلقة, مقابلات صحفية مقتضبة. الجميع يترقب المانشافت و ما تخبئه المباراة.

تبدأ المباراة المؤدية الى الدور ربع النهائي ....

المباراة مقفلة... و لكن توخوفسكي و بيك يفكون طلاسم الاميريكان عبر مهارات و تمريرات قصيرة على الجهة اليمنى,تؤدي الى هزّ تروغوفسكي(كما يلفظه الألمان) الشباك بعد تسديدة من عالم آخر بقدم لا ادري أأقول

من حديد أم اقول من ذهب.

تمضي المباراة و يرزح الألمان تحت ضغطٍ رهيب يكشف مدى تماسك الألمان دفاعياً...انها ليلة إدلر بامتياز..... ادلر يلعب كأنه هجين أخطبوط و عنكبوت...

باختصار, المرمى الألماني مقفل الى اجلٍ غير معلوم.

و في الدقيقة الثالثة والثمانين و بينما يحاول (العم سام) التسجيل في ادلر بلا جدوى و التعديل.يقوم لاهم برفع كرة تمر فوق شعر كيسلينغ ببوصات لتجد قدم أوزيل التي لا تخيب الآمال,و انما تقضي على آمال الولايات المتحدة.

الفرحة تسود المانيا بعد الأداء المتماسك دفاعيا,ً الناجع هجومياً.

آرسن فينغر (من على منبر الجزيرة): اتوقع ان يذهب الألمان الى بعيد بهذا الآداء.




--------------------------------------





إنه الربع نهائي الخصم الآن هو الأرجنتين




كل فريق يظهر احترام الآخر عبر التصاريح, ولكن هذا لا يخفف من حدّة المباراة. الإصابة تحرم تروخوفسكي من المباراة و الإيقاف يحرم رولفز من مقارعة التانغو,البدلاء هم مارين و فرينغز على التوالي.

يبدأ ربع النهائي بحذر غير مسبوق يمتد حتى نهاية الشوط الأوّل.

يبدأ الشوط الثاني بتغير في نسق اللعب خاصة من جهة الألمان,و لكن الهدف يأتي من الأرجنتين عبر (كونكون أغويرو)!!!

ويزداد الضغط الألماني...

و لكن نصل إلى -الدقيقة 70 -دون تحقيق الهدف.

ولكن كما عودنا الكبار فإنهم يظهرون في الأوقات الحرجه,تسديدة بالاك تصتدّ من الحارس و لكن كلوزه المتمركز جيداً يسجل مفجراً الملعب مهيجاً الجماهير!!!!

الألمان يسيطرون و كأنهم هم الخاسرون.

هذا لا يمنع وجود الفرص الخطرة للتانغو الأرجنتيني إحداها أصابت القائم الأيمن ل ادلر الذي لم يحرك ساكناً و اكتفى بمشاهدتها ,فيسترمان ينقذنا ايضا من انفراد محقق عبر انزلاق مشكوك في نظافته على (ليو ميسي).

كما انقذ ميرتي كرة عالية برأسية مبعداً الخطر.

ولكن و ببداية منظمة عبر المايسترو, بتمريرة الى بولدي ثم الى كيسلينغ الذي يعطي كلوزه كرة لم يعودنا على اضاعتها و بالفعل قبل 6 دقائق يسكن كلوزة الكرة الشباك بيمناه. معلنا تأهل الألمان الى نصف النهائي.

الأفراح تسود المانيا.

و بالطبع منتديات كووورة تصبح مقرّاً لتقبل التهاني.




--------------------------------------



النصف نهائي




ولكن الفرحة تكبحها المواجهة النارية في نصف النهائي سيواجه الألمان خصما سحب من تحت ارجلنا لقب رابع في اليورو السابق. نعم انه الماتادور الإسباني بقيادة مجموعة من العمالقة. و كأن امهات الإسبان احجمن عن ولادة اللاعبين الكبار ثم فعلنها مرّةً واحدة في هذا الجيل.

القنوات العالميّة ترجح الإسبان و كذا مكاتب المراهنات.

و طبعاً القنوات العربية في صف الأسبان.

(فأنا لو كنت أحلم أو أحاكي,لا استطيع تخيل ان تكون الجزيرة مع الألمان ضد الإسبان,سامحوني فأنا لم تصل مخيلتي إلى هذا الحد..........وكم في القلب من كلمات ولكن لن أخرج عن الموضوع, الخارج عن النص أصلاً)

و ليس هناك سوى المشجعين الألمان الذين يعرفون ما هو المانشافت لا يعرفون معنى الإستسلام, هم الوحيدون الواثقون بقدرة فريقهم على إرداء الثور الإسباني الهائج في حلبات جنوب افريقيا...

يبدأ نصف النهائي و الألمان يؤدون كما لم يؤدوا من قبل...

حتى المشجعين بدأوا يشكّون في ما يرونه!

هل هذا إدلر أم سيب ماير؟؟؟هل هذا ميرتيساكر أم ان بيكينباور أخذ مكانه .

أكيد ان هذا ليس فيسترمان فهذا ماتيوس لامحالة...و سأترك لكم المقاربات الباقية.

و كما يقول المثل: (لكل مجتهدٍ نصيب).

هجمة منظمة لا يغلب تنظيمها إلاّ سرعتها, تنتهي بتمريرة من المنتصف بواسطة المايسترو الى شفايني المتقدم والذي لم يحسب حسابه (ديل بوسكي), لا داعي ان اذكر الباقي...

الكرة في رجل شفايني مواجهاً للمرمى. و في هذه المناسبة انه هدف محقق,و ان لم تصدقوني إسألوا البرتغال عن باستيان و هو في حالته.

المانيا متقدمة الآن بهدف في -الدقيقة 26 -ولكن الإسبان يكشرون عن انيابهم بوجه الألمان ....

-الدقيقة 33 -انه (انييستا) يتقدم يمر عن بيك و يتجه بإتجاه ميرتي و يتخطاه بكل رشاقة,يتجه الى ادلر الذي يقفل زاويته بإحكام, ولكن (انييستا) فاقه دهاءً ممرراً إلى (فيا) و لكن (فيا) يخطئ التسديد و لكن سيلفا لا يخطئ الكرة بل يسدد كما لم يسدد من قبل,صاروخ مغلف بدقة و حرفية يعانق شباك المانشافت.

ينتهي الشوط الأول بين شدٍ و جذب.

الشوط الثاني يبدأ بنزول (سيسك فابريغاس)!!! بديلاً

بنتيجة 1-1,يبدأ الشوط الثاني بنسق تصاعدي من الألمان والإسبان على حد سواء. هناك فرص و لكن الحذر موجود, كاسياس يتألق امام بالاك و بولدي, و خروج كلوزه هداف الفريق ب 4 اهداف و دخول كيسلينغ المزعج, و دخول فرينغز اوضح نيّة المانشافت بالذهاب إلى الوقت الإضافي.ولكن الإسبان لم يقبلوا التجاوب مع ارادة الخصم.

و لكن الوسط الألماني مسانداً الدفاع منعوا تشافي من الإمداد الهجومي.

ولكن في الدقيقة 88 و بعد صمود الماني مشهود, قام فابريغاس بالتمرير إلى توريس!!!!! تكاد تسمع دقّة قلوب الألمان من عِظم مصابهم,فهم اكثر من يعرف امكانيّاته و أهدافه.

تمريرة (فابريغاس) وضعت (توريس) في وجه (إدلر), الدفاع قد ضُرب.... تنطلق قدم توريس اليمنى معانقةً الكرة و تعطيها قوّة و دقة لا مثيل لهما..........الكرة تسدد و الكل في صمتٍ مطبق.....و لكن (رينيه إدلر) يعمل عمل (كان) في 2002 و ينقذ الألمان من الخروج.....صدّة ولا أروع, لن ازيد أكثر. يمر الوقت الإضافي ولا جديد.

نعم إنها ركلات الترجيح!!!!!

إدلر لن يخيب الآمال يصد كرتين مقابل كرة يصدّها (كاسياس).




--------------------------------------




إلى النهائي وصلنا!

نسينا لوف الصغير على ألمانيا,

هذه سنّة الحياة, إذا كنت فائزاُ لا يمكن انتقادك.

نسينا الدفاع(الحلقة الأضعف).

نحتفل و نصيح...لقد وصلنا , لقد فعلناها.....

أدخل إلى كوورة و أرى موضوع (هنا تقبل التهاني بوصول المانيا للنهائي) و أشارك و الإبتسامة تعلوا وجهي.

إني فخور بفريقي, يهزم الكبار و يدخل النهائي من الباب الكبير.




--------------------------------------




على طريق النهائي, يحضر الألمان نفسهم لحصد اللقب و لكن مِن امام من؟

إنهم الإنجليز, العدو اللدود ...

اكثر مباراة اذكرها هي عام 1996 في اليورو حين هزمناهم و ذهبنا الى النهاية لنأخذ اللقب الأخير.....حتى الآن.

اما نحن المشجعين فنواجه العالم اجمع.

الكل يعلم ان غالبية الطليان و البرازيليين , الأرجنتينيين و الاسبان هم في صف الإنكليز. لماذا؟

لأننا و بكل بساطة الناسيونال مانشافت اساتذة الكرة شاء من شاء و أبى من أبى.




--------------------------------------




ليلة النهائي




المنتخبان يدوسان العشب الأخضر و كأس العالم نصب أعينهم.

كابيللو ينظر الى لاعبيه بثقة. ويلقي بنظرةٍ خاطفة على مقاعد المانشافت لعله يلمح لوف و ما يخطط له. ولكن لوف واقفٌ بكل ثقة و كأنه جبل جليد. النظر الى لوف يمدك ببعض من الثقة و لكن القلق ما يلبث يعود مجدداً.

تبدأ المباراة :

المكان: جوهانزبورغ

الزمان:الأحد 11\7\2010.

المعلّق: (عصام الشوّالي) الصوتية الأولى-(فهد العتيبي) الصوتيّة الثانية.

التشكيلة مثالية للفريقين باستثناء غياب (غاريث باري) من الإنجليز.


تبدأ المباراة... الجماهير تهتف بإسم الفريقين و لكني لا أسمع سوى اسم المانشافت و (دويتشلاند).

يبدأ الألمان بنسقٍٍ سريع!!! لعلهم يبحثون عن المفاجئة.


كلوزه يأخذ كرة مميزة في الدقيقة الرابعة من فرينغز الأساسي...كلوزه بعيد عن منطقته المعتادة انه خارج ال16,ويقف على يمينه تروخوفسكي و على يساره بولدي و أمامه أوزيل الذي ينتظر...

ماذا سيفعل كلوزه ؟هذا اللاعب الذي يفضل التمرير حتى لو كان بإمكانه التسجيل, فكيف الآن وهو بعيد عن المرمى و معروف عنه عدم التسديد من بعيد...


ميرو كلوزه يفاجئ الجميع و يسدد كرة زاحفة متناهية الدقة على يمين فوستر.......هل دخلت؟هل عادل ميرو رقم رونالدو بعد ان عادل رقم الأسطورة مولر ؟

نعم فعلها و لكن الجمهور صدم لبرهة, ثم صاح بعد ان صدق ما رأت عيناه.

كلوزة يتشقلب في الهواء بكل رشاقة ثم يرفع بأصابعه الثلاث مشيراً الى اطفاله.



الإنكليز مصدومون....ولكن (جيرارد) يحاول ايقاظ فريقه بتسديدة مسح فيها العارضة ,ورينيه ادلر ينظر إليها,متنفساً الصعداء , لأنها ان اصابت المرمى كانت ستدخل!

الألمان لم يتراخوا, لقد كان بالاك رائعاً ,كالفرس العربي الأصيل.

مهدئً اللعب تارة بتمريرات دقيقة بينه و بين شفايني و فرينغز.


-الدقيقة التاسعة والثلاثون- هجمة عن طريق (جونسون) على الجهة اليمنى يتم خلالها تحويل اللعب الى (روني) المتمركز جيداً

يسدد على الطائر كرة يصدها ادلر و لكن ترتد لتصل الى (فرانك لامبارد) الذي يحاول التسديد و لكن بالاك ينقضّ عليه كالفهد الصياد,

ثم يقوم بتمرير الكرة الى شفاينستايغر والذي بدوره يمررها بكل دقّه الى ترخوفسكي و الذي يسدد و لكن فوستر يبعدها الى ركنيّة. ركنية تُنفّذ عن طريق أوزيل و يقابلها رأس شهد له العالم لما فيه من كرة قدم,إنه المايسترو بالاك يقول للكرة: إذهبي إلى بيتك مرةً ثانية! إنّه الهدف الثاني!!!!!!!


الجميع لا يصدق! الألمان يلعبون و كأنهم شاهدوا المباراة من قبل! كل العاب الإنكليز باتت مكشوفة.



ينتهي الشوط الأوّل و الحيرة ترتسم على و جه (كابيللو و الحاضرين من الإنكليز)

صورة واحدة تلخص ما يجري...(انجيلا ميركل)المستشارة الألمانية تجلس مبتسمةً و على يمينها (غوردون براون) رئيس الوزراء البريطاني عابس الوجه مخطوف اللون.


الشوط الثاني يبدأ مع دخول (دايفيد بيكهام) في محاولة لتنشيط الهجوم .

تمر الدقائق... و المشجعين الألمان ودّوا أن لديهم آلة لتسريع الزمن لتقربهم الى كأسٍ لطالما اشتاقوا له.


-الدقيقة ال65 -الإنكليز يدركون الآن ان لا سبيل لهم سوى الهجوم

(آشلي كول) و (غلين جونسون) يتقدمون محاولين الإختراق و لكن امواج الهجوم الإنجليزيّة تتكسر أمام صخرات الدفاع الألمانية من بولدي و بالاك إلى ميرتي و فيسترمان و ادلر.

تمضي الدقائق و الأمل يقرب من الألمان


ولكن هناك شخص يريد ان يقول كلمة للتاريخ....يريد الاّ يُستهجن عندما يقال عنه أسطورة و لكن بالأرقام لكي يخرص المشككون.


لقد حان وقتك ايها القناص النائم في بايرن ,و لكن هنا المانشافت موقظ النائمين....يقوم ميرو بالضغط على (فيرديناند) و يستخلص منه الكرة كأنه مدافعٌ عتيق, ثم يقوم بالتسديد بسرعة لا تمكن (فوستر) من التمركز.

هدف قاتل!

و بتحقق االحلم بل حلمين.

المانيا بنجمة رابعة و ميرو ببصمةٍ دائمة كهدّاف تاريخي لكأس العالم.

صفر حكم المباراة معلناً فوز الألمان عن جدارة و استحقاق.




دموع الفرح تخرج من العيون دون استئذان...


فازت المانيا...!!!

اصرخ , أصيح كالمجنون,فازت بأول كأس عالم و أنا اشاهدها.


لا استطيع ان اوصف الفرحة و الغبطة.

بات لا يهمّني من تكلم....أنا فائز.


قل ما شئت يا أخضر يا هشام يا أيمن...

الفريق الذي لايملك لاعبين كبار و فريق الإحتياطيين.أسكتكم جميعاً.

ورسم على صدره اجمل نجمه لتنضم الى اخواتها الثلاثة.



ملاحظة هامة: هذا الموضوع منقول عن منتديات كووره عن العضو 7osni

_________________
أسطورة الحراس اوليفر كان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bundesliga.soccerkings.net
 
|||| ألمانيـــا بيــن أرض الأحـــلام و أرض الواقــــــع ||||
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدوري الالماني-Bundesliga :: قسم الكوورة الالمانية :: قسم المنتخب الالماني-
انتقل الى: